المجاهد البطل: طارق بن عدنان كعكه / أبو زياد | من مواليد دوما: عام 1992 | اسشتهد بتاريخ: 14/11/2012 | كتيبة خطاب – لواء الإسلام: حكمُ المنيَّةِ في البريَّـةِ جاري ما هــذه الدُّنيـــا بـدارِ قرارِ بينا يُرى الإنسانُ فيها مخبرًا حتى يُرى خبرًا من الأخبارِ رحمك الله يا أبا زياد, قبل ليلة كان يحادثني ويسألني: هل علم أبي بموت صديقي إبراهيم عوض ؟! وكم تأثر عمّي بموت صديق ابنه, كانت أمارات القلق تبدو على قسمات عمي وهو يتابع أخبار اقتحام المجاهدين للفوج وكأنه كان يُحسّ بشيء, كأنّ ذلك من لطف الله للعبد أن يمهّد له, شعرت كأن عمّي ينتظر خبرًا ما, كان قلقًا جدًا يومئذ لكن اطمأن عمّي شيئاً بعد أن حادثني طارق,

2017/11/20
278 مشاهدة

  رضا الحريري والملقبُ بأبي عبد الله مئتين, قائدٌ هَمَّام في جيشِ الإسلام من أبناءِ محافظة درعا, اغتالته أيادِ الغدر في الثالث عشر من شهر آب ألفين وسبعةَ عشر, بدأ مسيرته (رحمهُ الله) منذ أن كان في ريعان الشباب, حيث حصلَ على شهادةِ الثانوية العامة بمجموعٍ يؤهله ليدخل كلية الهندسةِ في جامعة حلب, وكان اختصاصه بمجال هندسةِ الطيرانْ, وحصل على شهادةٍ جامعيةٍ في هذا المجال..ما جعله قائدًا فذاً نَشَطَ في التخطيط والتكتيك العسكري... كان (رحمه الله) منذ بداية الثورة مشاركاً في الحراك الثوري, ومع بداية نشوء الجيش الحر للدفاع عن البلاد وتحريرها بدأ مسيرةً عسكرية مع "لواء الإمام الحسين " العاملِ في مِنطقة المرج بالغوطة الشرقية, حيث كان

2017/08/14
164 مشاهدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام:

  أبو عبد الرحمن شاب من مواليد دوما 1990 كان طالباً للعلم قبل الثورة, وبعد أن أنهى المرحلة الثانوية تم قبوله في جامعة دمشق في فرع الكيمياء التطبيقية وكان من المتفوقين في دراسته وبعد أن أنهى السنة الثانية ودخل في الثالثة بدئت الثورة السورية فسرعان ما لبا نداء الجهاد في سبيل الله, تطوع علاء الدين في دورة الإعداد الجهادي وكانت هذه الدورة من أوائل دورات المجاهدين على المستوى السوري وكانت ضمن فصيل لواء الإسلام تحت قيادة ثلة من طلبة العلم الشرعي الذين نشأوا وتربوا على كتاب الله وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام, تخرج من الدورة العسكرية والتحق ضمن اختصاصه بكتيبة الهندسة التي كانت في بداياتها عمل أبو عبد الرحمن في قسم

2017/04/04
231 مشاهدة

  الشهيد مالك رياض غنوم الملقب بـ "أبو أنس مالك" من مواليد بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية، ترك أبو أنس دراسته مع بداية الثورة السورية وألتحق بركب المجاهدين للدفاع عن ارضه وعرضه ولرفع راية التوحيد عالياً، فكان في بادئ الامر مسعفاً في كتيبة جند التوحيد التابعة للواء الإسلام في ذلك الوقت، ومع زيادة انتساب المجاهدين للكتيبة تحولت إلى لواء وانتقل أبو أنس ليعمل مصوراً يوثق انتهاكات الأسد وجرائمه ضد الإنسانية ويسجل انتصارات المجاهدين على سجلات البطولة والشرف، شارك أبو أنس مقاتلاً يحمل البندقية بيد والكميرا بيد إلى جانب رفاقه في معظم المعارك التي خاضها لوائه، وتعرض للعديد من الإصابات في كثير من المعارك كان آخرها شظية في صدره بمعركة الله غالب

2017/03/18
178 مشاهدة

  ولد الحاج أبو عبدالله في مدينة المليحة بالغوطة الشرقية في عام 1951 وتربى فيها ضمن أسرته المتواضعة والملتزمة بأوامر الله ونواهيه وعمل جاهداً مع والده إلى أن تطوع في الجيش السوري وحصد الرتب العسكرية الواحدة تلو الأخرى إلى أن أصبح عقيداً طياراً في فترة الحروب والنزاعات والمسرحيات مع إسرائيل اليهودية، ومع بداية أحداث حماه وبسبب ما رآه أبو عبد الله من ظلم عصابة الأسد وبطشهم بأهالي حماة، قرر هو وبعض رفاقه الانشقاق من صفوف الأسد والتحاقهم بالثائرين على الظلم ولكن بعض الخونة ممن كانوا في مجلسه أخبروا عنه وعن دعواته للانشقاق فألقت المخابرات القبض عليه واعتقلوه لمدة تجاوزت 22 سنة مع القهر والتعذيب هو وباقي رفاقه، وقبل انطلاقة الأحداث من

2017/03/18
395 مشاهدة

  بعد إنطلاقة شرارة الثورة في الأرض السورية تسابقت قلوب المخلصين لإسقاط الطاغية الأسد ولرفع الظلم عن أهل سوريا، ومن جملة الشباب الغيورين شهيدنا أبو عدنان إبن بلدة يلدا الأبية الواقعة جنوبي العاصمة دمشق الذي حاول الإنشقاق عن كتيبته العسكرية عدة مرات ولكن بائت جميعها بالفشل، إلى أن أراد الله ذلك فهرب مع مجموعة من رفاقه إلى لبنان ليدخلوا بعدها إلى القلمون وينضموا لصفوف المجاهدين في لواء الإسلام بعد أن رأوا من مجاهديه القوة والأمانة والإخلاص في قتال الأسد وأعوانه، ولم يلبثوا طويلاً حتى دخلوا الغوطة الشرقية وشاركوا مع كتيبة الهاون في لواء حمزة في معظم المعارك كمعركة القصاص العادل ومعركة حتيتة التركمان ومعارك جوبر ومعركة الله اعلى وأجل وفي معركة

2017/03/18
186 مشاهدة

  عيد الحسين أبو مهاجر حمزة- ولكلٍ من اسمه نصيب، هو الذي بقي مهاجراً في سبيل الله بعيداً عن أهله في دير الزور مايزيد عن سبع سنوات قضاها في غوطتنا المباركة. أبو مهاجر خريج في كلية الآداب -قسم التاريخ- كان واعياً تاريخ الأمة والإسلام ولأنه كذلك أبى التاريخ إلا أن يسجل اسمه فدون عنواناً ذهبياً في صفحاته، اسمه: (شهيد القلمون أبو مهاجر) أبو مهاجر من مواليد دير الزور (1987م)، لم يتزوج ولم يعشق إلا عمله الجهادي، سجن قبل الثورة بتهم عديدة أبرزها التشدد والتطرف. أبو مهاجر- الذي شوهد يحفر في أحد الأنفاق وقد أُغمي عليه لشدة تعبه وجوعه جهاداً في سبيل الله- ما أراد منصباً أو مكانة، ابتعد عن الريادة فانحنت أمامه

2017/03/15
422 مشاهدة

  يعجز اللسان وتخجل الكلمات عن الوصف، وتذوب الورود خجلاً وحياءً أمام هذا الشاب، فهو الأخ الأكبر لثلاثة إخوة من أسرة متدينة ملتزمة، تحب الله ورسوله وتربي أفرادها على مبادئ الشريعة الحنيفة؛ مما ساهم في جعل أبي عمر رجلاً شديداً بجسده النحيل وعاقلاً ناضجاً يستوعب الأمور ويتفهمها كما لو أنّ عمره مئة عام، أحب مدرسته ودراسته التي تفوق فيها وبجميع مراحلها؛ لينتهي به المطاف في كلية التجارة والاقتصاد ليعلن بعدها عن فرعه الذي يحب ألا وهو التجارة. جاهد بروحه وجسده في سبيل إعلاء كلمة التوحيد عالياً، فانضمّ إلى رفاقه المجاهدين في جيش الإسلام ضمن لوائه الثاني، وشارك في العديد من المعارك التي أثبتت شجاعته وكفاءته واستبساله على ساحات الوغى، زهد في

2017/03/15
29 مشاهدة

  ولد الشيخ زهران علوش عام 1971 للميلاد في مدينة دوما شرقي دمشق، درس العلم الشرعي وحصل على العديد من الإجازات في القرآن الكريم وكتب السنّة المطهرة وفي مختلف العلوم، تخرج من كلية الشريعة بالمدينة المنورة، ومارس نشاطه الدعوي داخل سوريا وخارجها، اعتقله الأسد في عام 2010 بسبب هذا النشاط وسجنه في سجن صيدنايا، ليتم بعدها الإفراج عنه مع بداية العام 2011، بالتزامن مع المظاهرات السلمية فأسس هو وثلاثة عشر رجلاً من أصحابه سرية الإسلام لحماية المظاهرات آنذاك وبإمكانات بسيطة حيث باع سيارته واشترى بثمنها بنادق وسلح بها السرية التي ما لبثت أن تحولت إلى لواء بعد تطوع العشرات من شباب الغوطة الشرقية فيها، شارك الشيخ في لوائه بتحرير معظم

2017/03/07
545 مشاهدة