الشهيد بإذن الله: محمد شيخ النجار

محمد أحمد شيخ النجار القائد البطل المجاهد ,أحد فرسان هذه الأمة ومن أشجع مجاهديها في هذا الزمن, تشهد له أرض الغوطة المباركة التي رواها بدمه الطاهر دفاعاً عن أعراض الأمة وذوداً عن حرماتها ,ولد الشهيد في عام 1991 ,وعمل البطل قبل بدء الثورة في مجال الاتصالات وعرف بحسن خلقه مع كل من عاشره كما عرف بطلبه للعلم الشرعي واشتهر بروحه المرحة وحسن المعاملة ,هذه الصفات التي رافقته حتى بعد جهاده, وما إن دعا الداعي أن " حي على الجهاد " حتى لبى النداء وكان من أوائل من حمل السلاح ضد النظام النصيري وكان من أعمدة كتيبة "بلال بن رباح" والتي اندمجت بعد ذلك مع كتيبة "عمار بن ياسر " وتشكل منهما كتيبة " طلحة بن عبيد الله" والتي بدورها طبقت قول الله تعالى "واعتصموا بحبل الله جميعاً " فكان اللواء الثاني في جيش الإسلام وليكون المجاهد "أبو أنس " من أعمدة اللواء .
شارك أبو أنس بأغلب معارك الغوطة الشرقية من التحرير إلى الدفاع إلى الغارات الصغيرة مروراً بمعارك الشرقية ,ولم تعقه إصابته في معارك "تل الصوان" عن مواصلة جهاده , فظل يجاهد ويقاتل أعداء الأمة حتى اصطفاه الله تعالى في معارك "حوش نصري " الأخيرة بتاريخ 10/8/2016 فرحمه الله وجمعنا به في مستقر رحمته وتحت ظل عرشه .

2017/03/01
25 مشاهدة