الشهيد بإذن الله: عبد الرحمن مياسا "أبو معاذ سيف"

ولد شهيدنا البطل في مدينة دوما عام 2001 ونشأ كما ينشأ الشاب المسلم الذي وعده الله سبحانه وتعالى أن يظله في ظله يوم لا ظل إلا ظله في الحديث " وشب نشأ في طاعة الله " فكان مثالأ لبر الوالدين وحسن الخلق محبوباً من أصدقائه بشوش الوجه لا تفارقه ابتسامته , وعلى الرغم من صغر سنه لم يثنه ذلك عن الجهاد في سبيل الله فعندما أذن المؤذن " حي على الجهاد " أسرع ولبى النداء فالتحق بلواء المدفعية في جيش الإسلام وشارك بالعديد من المعارك التي كانت تذود عن أعراض الأمة من بينها تلك المعارك التي قامت في المرج وميدعا وحوش الفارة والريحان , ثم بعد ذلك انتقل إلى العمل في مجال الرصد ليحدد الأهداف التي تضرب بالقذائف فكان بارعاً متقناً لمجاله , يدخل إلى أماكن خطرة ليعطي الرامي أهداف دقيقة ,
لم يكتف الشهيد بالجهاد على ساحات العز والفخار فكان رحمه الله إذا نزل في إجازته لرؤية أهله كان يعمل على وسائل التواصل الاجتماعي كراصد لقذائف الحقد التي يطلقها الجيش الطائفي الحاقد على المدنيين.
أصيب رحمه الله بغارة جوية في بلدة الريحان أثناء رصده لتقدم العدو باتجاه رحبة الإشارة ليرتقي بعدها شهيداً جميلاُ بإذن الله فرحمه الله ورفع درجته وتقبل عمله وأنزل الصبر على قلوب أهله وذويه.

2017/03/01
25 مشاهدة