الشهيد بإذن الله: مالك غنوم "أبو أنس"

الشهيد مالك رياض غنوم الملقب بـ "أبو أنس مالك" من مواليد بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية، ترك أبو أنس دراسته مع بداية الثورة السورية وألتحق بركب المجاهدين للدفاع عن ارضه وعرضه ولرفع راية التوحيد عالياً، فكان في بادئ الامر مسعفاً في كتيبة جند التوحيد التابعة للواء الإسلام في ذلك الوقت، ومع زيادة انتساب المجاهدين للكتيبة تحولت إلى لواء وانتقل أبو أنس ليعمل مصوراً يوثق انتهاكات الأسد وجرائمه ضد الإنسانية ويسجل انتصارات المجاهدين على سجلات البطولة والشرف، شارك أبو أنس مقاتلاً يحمل البندقية بيد والكميرا بيد إلى جانب رفاقه في معظم المعارك التي خاضها لوائه، وتعرض للعديد من الإصابات في كثير من المعارك كان آخرها شظية في صدره بمعركة الله غالب على سلسلة الجبال المطلة على الغوطة الشرقية، ولكن إصابته هذه لم تقعده ولم تجعله يتوارى عن الجهاد فما أن تعافى حتى ألتحق برفاقه وشاركهم القتال على جبهة مرج السلطان التي خطفت الواحد وعشرين ربيعاً عاشها بلحظة واحدة وجعلته شهيداً جميلاً بتاريخ السابع عشر من الشهر الأخير للعام 2015.

2017/03/18
176 مشاهدة