الأمم المتحدة تعلن نزوح 66 ألف مدني في الشمال

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في تقرير له الأحد نزوح 66 ألف شخص جراء المعارك الأخيرة مع تنظيم داعش في الشمال السوري.
وقد نزح بحسب التقرير نحو 40 ألفًا من مدينة الباب وبلدة تادف المجاورة، إضافة إلى 26 ألفًا من شرق الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي.
ولا يزال نازحو الباب والذين توجهوا إلى مناطق سيطرة الجيش الحر شمالًا -وفقًا لتقرير اﻷمم المتحدة- غير قادرين على العودة بسبب انتشار القنابل والألغام التي زرعها عناصر التنظيم قبل انسحابهم.
وتمكن الجيش السوري الحر مدعومًا بالقوات التركية من تحرير ما يزيد على اﻷلفي كيلومتر مربع بريف حلب الشمالي المتاخم للحدود التركية وطرد داعش منها، وتقول السلطات التركية إنها تريد جعل تلك المساحة منطقة آمنة للمدنيين السوريين.
وتعرّضت مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي لدمار واسع جراء المعارك التي دارت فيها وعلى محيطها والقصف الجوي لنقاط سيطرة تنظيم داعش ضِمنها.

2017/03/06
مشاهدة واحدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: