نصر الحريري: أولويتنا في المفاوضات هي هيئة حكم انتقالي ولن نتراجع عن مطلب تنحي الأسد".

قال مايكل كونتت، مدير مكتب المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، أن وفدي المعارضة السورية والأسد، المشاركين في المباحثات المنعقدة حالياً في جنيف، أبدوا استعدادهم للجلوس وجها لوجه إلى طاولة واحدة للمناقشات.
وأوضح كونتت، في مؤتمر صحفي عقده بعد انتهاء أعمال اليوم الثاني من المؤتمر، أن دي ميستورا "أجرى لقاءين مع كل من رئيس وفد الأسد، بشار الجعفري، ورئيس الوفد من الهيئة العليا للمفاوضات، نصر الحريري"
في سياق متصل، قال نصر الحريري رئيس وفد الثورة السورية إن "الأمم المتحدة سلمت الوفد ورقة عمل بشأن القضايا الإجرائية والأفكار المتعلقة بالانتقال السياسي"، وأضاف الحريري، عقب محادثات مع دي ميستورا استمرت نحو ساعتين "طبعاً توجد ورقة عن القضايا الإجرائية وبعض الأفكار للبدء في العملية السياسية."
وكرر الحريري في مؤتمره الصحفي أن أولوية المعارضة هي البدء في المفاوضات على انتقال سياسي تُشكل خلاله هيئة حكم انتقالية، مشيراً إلى أن المعارضة لن تتراجع عن مطالبها بتنحي بشار الأسد.

منذ ساعة
مشاهدة واحدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: