الأمين العام للائتلاف الوطني : الانتقال السياسي ضرورة لإحلال السلام في سورية

أكد الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة على ضرورة تطبيق الانتقال السياسي في سورية، مضيفاً إن السلام الدائم لا يأتي دون تحقيق العدالة الكاملة وإحالة المجرمين للمحاسبة. وفي ورشة عمل داخل الجامعة الأمريكية في واشنطن حول جرائم الحرب، لفت إلى ضرورة التدخل الدولي لحماية المدنيين من القصف المستمر عليهم من قبل قوات الأسد والميليشيات التي تمولها إيران، ومحاربة الإرهاب. وأوضح أنه من المهم أن يعلم الجميع بحقيقة ما يجري في سورية، مشدداً على أن أجهزة الأمن والقضاء والجيش والشرطة التي يديرها بشار وزمرته الحاكمة هم من يقتل ويشرعن القتل. وتضمنت الورشة عدة مداخلات، أشارت إلى ارتكاب بشار وزمرته الحاكمة العديد من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، وأن الدولة هي المسؤولة عن حماية مواطنيها وأن قوات الأسد فعلت العكس، حيث قامت بالقتل والتهجير والاعتقال. وأشار المشاركون في الورشة إلى أن الرئيس السابق باراك أوباما، أضاع الفرصة التي كانت متاحة لوقف القتل والدفع بالانتقال السياسي، وأن على مجلس الأمن أن يتحمل مسؤولياته في حماية المدنيين.
#الهيئة السورية للإعلام

2017/03/07
مشاهدتين
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: