منظمة حقوقية تؤكد مقتل 3400 فلسطيني منذ بداية الثورة.

أصدرت "مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية"، تقريراً عن وضع الفلسطينيين في سوريا حيث تجاوز عدد الشهداء على يد نظام الأسد 3400 شهيد بينهم نحو 500 قضوا تحت التعذيب بمعتقلات الأسد.

وأورد التقرير أن عدد الضحايا الفلسطينيين في سوريا منذ انطلاق الثورة السورية وحتى اليوم بلغ 3443 فلسطينياً بينهم 455 امرأة، كما يتواجد 1164 فلسطينياً بينهم 83 امرأة في معتقلات نظام الأسد حيث يوثق التقرير مقتل 459 معتقل ومعتقلة تحت التعذيب.

كما أشارت المجموعة إلى أن العديد من النخب الفلسطينية السورية والجامعيين وخريجي المعاهد والجامعات تحاول شق طريقها في بلدان المهجر بعد فرارهم من سوريا، وتعرض مخيماتهم ومواطن اقاماتهم للقصف والدمار، حيث وصل أكثر من (80) ألف لاجئاً إلى أوروبا، فيما لاتزال هجرة اللاجئين الفلسطينيين مستمرة.
وأضافت المجموعة أن حصار قوات الأسد والميليشيات الموالية له، المفروض على مخيم اليرموك يفتك بآلاف المدنيين ، حيث قضى 190 لاجئًا ولاجئة فلسطينية نتيجة نقص التغذية والرعاية الطبية بسبب الحصار، غالبيتهم في مخيم اليرموك.
وطالبت المجموعة جميع المؤسسات الدولية، بالعمل على توفير الحماية والرعاية للاجئين الفلسطينيين في سورية

وأوضحت المجموعة أن انقطاع المياه عن مخيم درعا مستمر منذ أكثر (1045) يوماً وعن مخيم اليرموك منذ (850) يوماً، وأضافت بأن حوالي 79 ألف لاجئ فلسطيني سوري وصلوا إلى أوروبا حتى منتصف 2016.

2017/02/19
مشاهدة واحدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: