مقتل أحد أكبر قادة “حزب اللات" بريف حماة , وإيران تؤكد إستمرار إرسال مرتزقتها إلى سوريا

أعلنت مصادر مقربة من” حزب اللات “، عن مقتل أحد أكبر قادة الحزب والرجل الثالث له في سوريا، “محمود عباس عبد الحسين ريحان”، السبت الماضي خلال المعارك الدائرة مع الثوار في ريف حماة الشمالي.
وأكدت مواقع “الحزب”، أن محمود ريحان قد قتل خلال قصف مكثف للثوار على مقر قيادة العمليات العسكرية في ريف حماة الشمالي.
وأشارت المواقع، إلى أنه نقل من مطار حماة بواسطة مروحية إلى سهل البقاع اللبناني، ومن بعدها إلى مشفى الرسول الأعظم في الضاحية الجنوبية بالعاصمة اللبنانية بيروت، والتي تعد المعقل الأكبر للحزب.

وفي السياق , أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم الثلاثاء، أن إيران ستواصل إرسال مرتزقتها إلى سوريا، لدعم قوات الأسد وميليشياته ضد الثوار .
وأوضح قائد القوات البرية في الميليشيا الإيرانية العميد محمد باكبور، أن الاستمرار في إرسال “المستشارين” يأتي “لتفادي سقوط محور الأسد والذي يتعتبر، “خط المقاومة الأول”.
وأضاف باكبور، أن “المستشارين” موجودون حالياً في سوريا، وسننشر المزيد طالما هناك حاجة، كاشفاً عن دعم تقدمه قواته لـ “فيلق القدس″ بقيادة قاسم سليماني.
ولفت باكبور، أن للحرب عدة ميادين أهمها الميدان البري، ونحن نقدم المساعدة لـ”فيلق القدس” في سوريا، ونرسل إليه مجموعات ذات خبرة عسكرية أكبر.
يذكر إلى أن إيران، لاتكتف بإرسال مرتزقتها إلى سوريا فقط، بل تعتمد على آخرين من العراق وأفعانستان وباكستان ولبنان، حيث فقدت نحو 2100 مقاتل منهم، منذ بداية تدخلها في سوريا دعماً للأسد قبل 6 سنوات.

2017/05/02
5 مشاهدات
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: