الثوار يتصدون لمحاولة قوات التقدم في ريف حلب الجنوبي

حاولت قوات الأسد بعد منتصف الليل أن تتقدم في ريف حلب الجنوبي حيث دارت اشتباكات بين قوات الأسد والثوار على جبهتي العزيزية وخربة المناصير.

حيث حاولت قوات الأسد التسلل إلى مواقع الثوار على الجبهتين ما أدى الى اندلاع اشتباكات وصفها ناشطون بالعنيفة مع الثوار وسط قصف مدفعي وصاروخي مكثف ما أدى الى استشهاد عنصر من الثوار دون معرفة حجم خسائر قوات الأسد.

في ذات السياق استهدفت الطائرات الحربية التابعة للأسد وحليفته روسيا قرية قنيطرات بريف حلب الجنوبي الغربي بعدة غارات جوية ما أدى الى اضرار في ممتلكات المدنيين دون وقوع إصابات بشرية.

يأتي ذلك بعد استهداف قريتي قنيطرات وبنان الحص بعدة قذائف مدفعية من قبل قوات الأسد المتمركزة في قرية العدنانية في ريف حلب الجنوبي.

ومن جهة أخرى أعلن الثوار تدمير قاعدة إطلاق صواريخ للأسد , جراء استهدافها بصاروخ كورنيت على جبهة تليلات قرب مدينة الحاضر بالريف الجنوبي للمحافظة
وفي الريف الشمالي دارت اشتباكات بين عصابة الأسد والثوار على جبهة تل مصيبين بالريف الشمالي للمحافظة، بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، دون ورود معلومات عن الخسائر بين الطرفين.
يذكر أن قوات الأسد وبدعم من الميليشيات الإيرانية وبتغطية من الطيران الروسي نفذت عدة محاولات للتقدم في ريف حلب الغربي والجنوبي خلال شهر نيسان الماضي، إلّا أنها لم تنجح في ذلك وتكبدت خسائر مادية وبشرية كبيرة.

2017/05/02
مشاهدتين
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: