جيش الإسلام يستعيد نقاطاً ويدمّر دبابتين لقوات الأسد

سيطر مجاهدوا جيش الإسلام، اليوم الثلاثاء، على عدّة نقاط استراتيجية في حي القابون، كبّدوا خلالها عصابة الأسد خسائر في الأرواح والعتاد.

وقال ناشطون أن مجاهدوا جيش الإسلام شنّوا فجر اليوم هجوماً معاكساً على مواقع تتحصن بها عصابة الأسد في القابون وتشرين، دارت على إثرها اشتباكات عنيفة بين الطرفين، تمكّنوا خلالها من السيطرة على 4 نقاط وقتل وجرح عشرات العناصر لعصابة الأسد.

وأكد جيش الإسلام تدمير دبابة من طراز T 72 وقتل طاقمها بالكامل بعد استهدافها بمدفع مضاد للدروع وعطب دبابة أخرى في حي القابون، إضافة إلى تدمير دبابة على جبهة المؤسسة في حي تشرين.

تزامن ذلك مع غارات جوية من قبل الطيران الحربي الروسي والأسدي وقصف بكافة أنواع الأسلحة، حيث لجأ الأسد في الآونة الأخيرة إلى استخدام الخراطيم المتفجرة التي تؤدي إلى اشتعال النيران داخل المنازل فضلاُ عن الدمار الكبير الذي تحدثه في المنطقة المستهدفة.
إنسانيا , لا زال الحصارٌ الخانقٌ منذ أكثر من 60 يوماً على حي برزة الدمشقي وسط نقصٍ في المواد الغذائية والطبية , حيث حذر ناشطون في الحي من تفاقم الأوضاع الإنسانية لآلاف المدنيين جراء استمرار عصابة الأسد في اغلاق جميع المنافذ المؤدية الى الحي .

2017/05/02
9 مشاهدات
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: