“جيش الإسلام” يبث اعترافات تثبت قيام “النصرة” باغتيال “أبو أحمد عيون”

عرض “جيش الإسلام” فيديو يظهر أحد عناصر سرية الاغتيالات التابعة لـ “جبهة النصرة” في الغوطة الشرقية، يعترف فيه بالمشاركة في عدد من الحوادث الأمنية التي ضربت مناطق الثوار داخل الغوطة وعلى رأسها اغتيال الشيخ “أبو أحمد عيون”.

ويظهر الفيديو المدعو “أحمد جمال الدين جعفر” يعترف بمشاركته باغتيال الشيخ “أبو أحمد عيون” بأمر من قائد قطاع الغوطة الشرقية في “جبهة النصرة” المدعو “أبو عاصم” الذي اجتمع بـ “جعفر” وأعطاه الأوامر بالمشاركة في عملية الاغتيال.

الاعترافات جاءت ضمن سلسلة تعرض العديد من الحقائق المخفية عن ملف الاغتيالات التي عملت عليه “جبهة النصرة” في الغوطة الشرقية، لتنسب تلك الحوادث إلى “جيش الإسلام” في محاولة منها لجر الفصائل إلى الاقتتال هو الأمر الذي وقع فعلاً قبل عام على خلفية محاولة اغتيال الشيخ “خالد طفور” المقرب من “فيلق الرحمن”.

وتوعد “جيش الإسلام” بكشف المزيد من الحقائق بعد الحملة العسكرية لـ “جيش الإسلام” على مقرات تنظيم “جبهة النصرة” في الغوطة الشرقية على خلفية احتجاز التنظيم لرتل عسكري كان متوجهاً إلى جبهات دمشق الشرقية لمؤازرة الثوار.

الجدير بالذكر، أن ناشطون تداولوا صوراً لـ “وثيقة” وجدها “جيش الإسلام” في أحد مقرات “النصرة” تحمل ختم قيادة التنظيم في الغوطة الشرقية المتمثلة بـ “أبو عاصم”، يوجه فيها بتكثيف العمليات الأمنية واغتيال ما وصفهم بالمرتدين في مناطق الغوطة.

2017/05/02
12 مشاهدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: