جريح مدني بقصف مدفعي للأسد وجيش النصر يؤكد قصفه لقوات الأسد في ريف حماة

قال ناشطون اليوم الاثنين، إن مدنياً جرح بقصف مدفعي لقوات الأسد على مدينة اللطامنة.

وأضاف الناشطون، في اللطامنة أن قوات الأسد قصفت بقذائف المدفعية الأحياء السكنية في المدينة من مواقعها في جبل زين العابدين، ما أسفر عن جرح مدني، فيما لم ترد معلومات عن ضحايا جراء قصف جوي يرجح أنه لسلاح الجو الروسي على المدينة.

كذلك ألقت طائرات الأسد المروحية براميلاً متفجرة على بلدة مورك وقريتي لطمين ولحايا شمال مدينة حماة، دون ورود أنباء عن ضحايا، حسب ناشطين.

ومن جانبه، أعلن "جيش النصر" استهدف غرفة عمليات تابعة لقوات الأسد بريف حماة الشمالي.

وقال “محمد رشيد” مدير المكتب الإعلامي في جيش النصر أن لواء المدفعية والصواريخ استهدف غرفة عمليات مشتركة لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية الموالية لها في مدينة حلفايا بريف حماة الشمالي، بعدد من صواريخ غراد محققين إصابات محققة.

وأضاف “رشيد” أن الاستهداف تم بعد وصول معلومات مؤكّدة من وحدة الرصد والمعلومات التابعة للجيش بوجود غرفة عمليات مشتركة في المدينة، مشيراً إلى عدم توفر حصيلة لعدد القتلى حتى الآن.

وذكر “رشيد” أن قوات الأسد تحاول بشكل يومي اقتحام قرية الزلاقيات بريف حماة بالتزامن مع غارات جوية من قبل الطيران الحربي على نقاط الاشتباك، وسط تصدّي من قبل جيش النصر لهذه المحاولات.

2017/05/01
24 مشاهدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: