على ضوء معطيات إيجابية ترجيحات بمشاركة فصائل الثورة في محادثات أستانة

وافقت فصائل الثورة على المشاركة في مباحثات أستانة المزمع انعقادها يومي الثالث و الرابع من أيار القادم وذلك استناداً لعوامل ومعطيات جديدة مرتبطة بآلية تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار ودخول جهات دولية ضامنة جديدة بعدما كان الأمر محصوراً بروسيا وتركيا وإيران. وقال عضو وفد الثوةر إلى آستانة العميد فاتح حسون إن “الفصائل اتخذت قراراً بالمشاركة في أستانة ,ستعلنه رسمياً في اليومين المقبلين” مؤكداً أنه لا يوجد “أي قرار بعدم الذهاب إلى أستانة ما لم تحدث مستجدات ولا سيما من قبل النظام وموسكو قبل موعد المؤتمر”. وأوضح حسون أن ” عوامل جديدة إيجابية أضيفت إلى جدول أعمال المفاوضات وأرسلت إلينا بشكل غير رسمي مع الدعوة على أن يتم البحث فيها ودراستها رسميا في جلسات المؤتمر” موضحاً أن هذه العوامل “ترتبط بآلية لتنفيذ وقف إطلاق النار قد تحمل في طياتها بعض الفوائد في حال التزم الروس بتطبيقها إضافة إلى دخول جهات دولية جديدة راعية للمؤتمر بعدما كان شبه محصور في روسيا وإيران مع العلم أن عدداً من المسؤولين كان أعلن عن تحركات لإشراك دول إضافية بينها قطر في مفاوضات آستانة إضافة إلى إمكانية دخول الولايات المتحدة على الخط" بحسب ما أوردت صحيفة الشرق الأوسط..

2017/04/30
168 مشاهدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: