قصف روسي أسدي متواصل على إدلب...وناشطون يطلقون هاشتاغ #روسيا_تدمر_المشافي

تواصل طائرات الأسد والروس قصفها الجوي بالصواريخ، مدن وبلدات محافظة إدلب مخلفة عددا كبيرا من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.

وقال ناشطون في إدلب أن الطائرات الحربية الروسية شنت فجر اليوم الأحد غارات جوية عدة استهدفت مناطق متفرقة من المحافظة، حيث استهدف الحربي الروسي مدينة جسر الشغور وريفها ومحيط مدينة معرة النعمان وقرية معرزيتا بعد منتصف الليل ما أدى لوقوع إصابات في صفوف المدنيين.

إلى ذلك قصف الحربي الروسي صباح اليوم محيط بلدة ترملا بثلاث غارات متتالية دون وجود معلومات عن إصابات بين الأهالي.

من جهة أخرى وصلت 450 عائلة من مهجَّري حي الوعر “الدفعة السابعة” إلى مشارف محافظة إدلب وتضم 1850 فردا “نساء ورجالا وشيوخا” و 90 رضيعا.

وفي سياق متصل , أطلق ناشطون وهيئات طبية في ريف إدلب أمس السبت، هاشتاغ يحمل اسم “روسيا تدمر المشافي” عقب الهجمة الجوية الشرسة على مشافي ونقاط ريف ادلب الطبية، والتي أدت لخروج اكثر من 10 مشافي عن الخدمة بشكل كامل جراء القصف.
وأتت الدعوة للهاشتاغ، بعد أن استهدف الطيران الروسي خلال شهر نيسان الحالي، كل من “مشفى مدينة معرة النعمان ، ومشفى الرحمة بمدينة خان شيخون، ومشفى الإخلاص ببلدة شنان، ومشفى بلدة عابدين، ومشفى وسيم حسينو، ومشفى التوليد بمدينة كفر تخاريم، والمشفى الجامعي ببلدة الدير الشرقي”.
وتسبب القصف الجوي الروسي ايضاً، بخروج كل من مستوصف بلدة حيش، ومركز إسعاف شامنا في قرية معرزيتا، بريف إدلب الجنوبي عن الخدمة عقب استهدافهم بشكل مباشر.

2017/04/30
69 مشاهدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: