خسائر لقوات الأسد عقب محاولة فاشلة للتقدم في حي القابون الدمشقي

واصلت قوات الأسد المدعومة بميليشيات أجنبية وطائفية شن هجمات عنيفة باتجاه مواقع الثوار على جبهة حي القابون الدمشقي، في محاولة منها للتوسع على حساب الثوار.

وقال ناشطون ميدانيون، إن قوات الأسد والميليشيات الموالية لها شنت محاولات هجومية عنيفة نحو مواقع الثوار على جبهة حي القابون الدمشقي، بهدف السيطرة عليه والتوسع على حسابها، وعلى الرغم من المؤازرة الجوية والمدفعية والصاروخية التي تلقتها قوات الأسد، إلا أنها لم تستطع تحقيق أي تقدم فيه. .


وأعلنت اليوم حركة أحرار الشام الإسلامية تدمير دبابتين T72 وجرافة عسكرية لقوات الأسد على ذات الجبهة، عقب استهدافهم بصواريخ مضادة للدروع، خلال الاشتباكات الجارية بينهما.

هذا وتعرضت التجمعات السكنية في حيي القابون وتشرين ومدبنة عربين لغارات جوية مكثفة، كما ارتفع عدد الغارات التي استهدفت حي جوبر الدمشقي اليوم إلى 6 غارات خلفت أضراراً مادية كبيرة.

2017/04/29
47 مشاهدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: