معارك كر وفر بين الثوار وداعش في جبال القلمون الشرقي

شهدت الساعات القليلة الماضية معارك كر وفر بين الثوار من جهة ومقاتلي داعش من جهة أخرى في القلمون الشرقي، تمكن فيه مسلحوا داعش مساء أمس الجمعة, من السيطرة على نقاط في المنطقة كان قد خسرها مؤخراً بعد اشتباكات مع الجيش الحر استعاد خلالها السيطرة على بلدات “المنقورة وبئر زبيدة والضبع” بعد هجوم معاكس استمر ثلاث ساعات.

ليتمكن الثوار, ظهر اليوم السبت, من استعادة المواقع التي تقدم إليها داعش بعد ساعات من سيطرته عليها، والمتمثلة في “منطقة بئر المنقورة وزبيدة وجبال الضبع والضبعة” في جبال القلمون الشرقي.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي لجيش أسود الشرقية التابع للجيش الحر أحد التشكيلات العسكرية المشاركة في قتال تنظيم داعش أن القصف الجوي للأسد عمل على تشتيت الفصائل الثورية وإرباكها ،الأمر الذي ساعد تنظيم داعش على التقدم في المنطقة والسيطرة على بعض المواقع.

وأشار إلى أنه لا توجد أي حصيلة لخسائر داعش المادية أو البشرية، فيما لا توجد أي خسائر في صفوف الفصائل العسكرية المتمثلة ب”أسود الشرقية ، جيش الإسلام ، قوات الشهيد أحمد العبدو، أحرار الشام”، التي أطلقت عملية عسكرية قبل أسابيع؛ لتطهير البادية السورية ووصل مناطق سيطرة الثوار في ريف حمص وحماه والسويداء وصولاً إلى دير الزور جرى خلالها السيطرة على نقاط استراتيجية آخرها منطقة العليانية التابعة إدارياً لمحافظة حمص.

2017/04/29
95 مشاهدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: