عقب مشافي إدلب… الطائرات الحربية تستهدف مشفى في عويجل بريف حلب الغربي

واصلت الطائرات الحربية الخميس غاراتها الجوية على عدد من البلدات الواقعة تحت سيطرة فصائل الثوار بريف حلب، مستهدفة المناطق السكنية ومشفى بغداد في بلدة عويجل.

وقال ناشطون ميدانيون، إن المقاتلات الحربية أغارت بالصواريخ الفراغية على منازل المدنيين ومشفى بغداد في بلدة عويجل، ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء بينهم طفلان وعدد من الجرحى، إضافة إلى وقوع أضرار مادية كبيرة طالت الممتلكات العامة والخاصة.

وكثفت الطائرات الحربية غاراتها الجوية بالصواريخ الفراغية والارتجاجية والقنابل العنقودية على التجمعات السكنية في بلدة كفرناها، ما أدى إلى لاستشهاد طفلين وإصابة آخرين بجروح.

وسارعت فرق الدفاع المدني إلى النقاط المستهدفة، لرفع الأنقاض وانتشال الضحايا وإخراج العالقين من تحتها، ونقل المصابين إلى النقاط الطبية.

هذا وتعرضت بلدتا خان العسل وأورم الكبرى ومنطقة الراشدين لقصف جوي مماثل، أوقع إصابات بين المدنيين في بلدة أورم الكبرى ودماراً واسعاً طال الأماكن المستهدفة، فيما شهدت مدينة عندان وبلدة حيان قصفاً مدفعياً وصاروخياً مكثفاً من قبل قوات الأسد المتواجدة في قرية معرسته الخان.

ونظراً لارتفاع وتيرة القصف الجوي والمدفعي والصاروخي على مدن وبلدات بريف حلب، ووقوع عشرات الضحايا والجرحى وخسائر مادية عديدة، اضطر معظم سكان بلدة قبتان الجبل للنزوح تاركين منازلهم وممتلكاتهم ومتجهين إلى مناطق أكثر أمناً.

2017/04/27
3 مشاهدات
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: