لليوم الرابع على التوالي ... تصعيد عنيف على الحولة وسقوط جرحى مدنيون

واصلت قوات الأسد لليوم الرابع على التوالي استهداف قرى وبلدات منطقة الحولة بريف حمص الشمالي موقعة إصابات بين المدنيين وخسائر في الممتلكات.

وخلال اليوم الخميس قصفت قوات الأسد في حاجز قرمص براجمات الصواريخ منازل المدنيين في قرية برج قاعي شرقي منطقة الحولة مخلفة جرحى مدنيين ودمارا في الممتلكات، تبعها قصف مكثف بعربات الشيلكا على الأحياء السكنية في المنطقة.

كما تعرضت قرية كيسين لقصف براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية من قوات الأسد المتمركزة في قرية أكراد داسنية الموالية خلف خسائر مادية، مقابل ذلك رد الثوار بقصف مواقع قوات الأسد غرب بلدة كفرنان شرق الحولة بقذائف الهاون رداً على استهداف المدنيين.

وكانت قوات الأسد قد بدأت قبل أيام حملة عسكرية غير مسبوقة على قرى وبلدات منطقة الحولة بريف حمص الشمالي بكافة أنواع الأسلحة استهدفت خلالها بأكثر من 60 غارة جوية بالصواريخ الفراغية والمظلية الأحياء السكنية وما يزيد عن350 صاروخاً وقذيفة هاون بينهم 20 أسطوانة متفجرة سقطت على منازل المدنيين مخلفة ثمانية شهداء وعشرات الجرحى بينهم أطفال ونساء وتدمير عشرة منازل بشكل كامل و12 منزلا بشكل جزئي من حواجز قوات الأسد في القرى الموالية “الشنية-قرمص-كفرنان-حاجز مؤسسة المياه، إضافة لقصف بصواريخ شديدة الانفجار من الكلية الحربية غربي مدينة حمص.

وذلك بعد تمكن الثوار فجر الاثنين الماضي من تحرير حاجز العوصية غربي مدينة تلدو بسهل الحولة المحاصرة قرب قرية فلة الموالية تمكنوا خلالها من اغتنام دبابة من طراز t55 ومدفع 57 وقتل وجرح العشرات من قوات الأسد في الحاجز، ورافقت عمليات القصف حركة نزوح للمدنيين من المنطقة باتجاه مناطق آمنة.

2017/04/27
5 مشاهدات
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: