مجزرة للطيران الروسي تخرج مشفى كفر تخاريم عن الخدمة

ارتكبت المقاتلات الحربية الروسية، مجزرة مروعة في جبل الدويلة، بريف إدلب الشمالي الغربي، ما أوقع قتلى، وعشرات الجرحى بينهم أطفال ونساء.
واستهدفت الغارات الروسية مشفى في محيط بلدة كفرتخاريم بريف إدلب، ماتسبب باستشهاد 14 مدني كحصيلة أولية، إضافة إلى خروجه بشكل كامل عن الخدمة.
وتخدم مشفى كفرتخاريم أكثر من 3000 مدني في المنطقة، إذ تعرض المشفى بشكل مباشر للقصف بصواريخ فراغية من الطيران الروسي.
وتزامن قصف المشفى، مع قصف جوي روسي، استهدف أطراف بلدات معرة حرمة، و ترملا و خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.
ويأتي قصف مشفى كفر تخاريم، بعد أيام من قصف جوي روسي لمشفيين في بلدتي معرة النعمان، وتل شنان بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لخروجهما عن الخدمة.

2017/04/25
263 مشاهدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: