مقتل عناصر لقوات الأسد في طيبة الإمام بريف حماه

أعلنت فصائل الثوار، اليوم الإثنين، عن تمكنها من قتل مجموعة من مقاتلي الأسد في مدينة ” طيبة الإمام” في الريف الشمالي من حماه.

وجاء ذلك بالتزامن مع قيام الثوار باستهداف قوات الأسد ومليشياته المؤيدة له المتحصنين بمبنى خاص لهم بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، ما أدى إلى مقتل العناصر الذين كانوا متواجدين بالمبنى المذكور.

من جهة ثانية قام الطيران الحربي بشن غارات على الأبنية السكنية في مدينة “كفر زيتا” في ريف حماه ، وأدت هذه الغارات إلى جرح العديد من المدنيين، الذين قد تم نقلهم إلى المشافي الميدانية.

كما وقامت نفس المقاتلات باستهداف مناطق سكنية بقصف مدفعي في مدينة ” اللطامنة ” شمال حماه .

وأسقط طيران الإجرام على قرية البويضة شمال حماه براميل متفجرة ، أدت إلى خسائر مادية.

وفي خضم معارك عنيفة قد قامت في وقت سابق بين قوات الأسد وفصائل الثوار تمكنت قوات الأسد بدعم من الاحتلال الروسي والمليشيات الطائفية من السيطرة على مدن ذات مواقع مهمة في الريف الشمالي من حماه .

والجدير ذكره أن إعلام الأسد أعلن أن القوات الروسية ستقوم بعملية عسكرية برية في سوريا لدعم قوات الأسد فيما أعلنت الدفاع الروسية أنها ستدعم المعارك ضد الثوار من خلال استخدام قوتها الجوية بشكل مكثّف.

2017/04/24
362 مشاهدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: