الاحتجاجات الشعبية في طهران تتواصل ضد ممارسات نظام الملالي العنصرية

تظاهر المئات من المواطنين الإيرانيين اليوم الإثنين أمام البرلمان الإيراني في طهران ضد سياسة نظام الملالي الاستبدادية التي يمارسها بحق الشعب الإيراني مطالبين باستعادة أراضيهم التي سلبتها وزارة الطاقة لصالحها دون أي تعويض يذكر.
ولم تهدأ المظاهرات أما البرلمان الإيراني في طهران في ظل استمرار سياسة القمع التي ينتهجها نظام الملالي الإيراني إلا أن المظاهرات لم تقتصر فقط على العرب الاحواز بل طال التملل معظم أطياف الشعب الإيراني الذي يعاني من ممارسات النظام في ظل الأوضاع الاقتصادية السيئة الناتجة عن سياسة نظام الملالي الساعي لتحقيق إحلام الخميني التوسعية ولو على حساب شعبه.

فقد خرجت اليوم الإثنين مظاهرة لمئات الأهالي القادمين من محافظة إيلام للمطالبة أمام برلمان نظام الملالي في طهران باستعادة أراضيهم التي سيطرت عليها وزارة الطاقة في حكومة نظام الملالي لصالحها دون ان تدفع أي تعويض للمزارعين في تلك المنطقة.

يأتي ذلك بعد يوم حافل بالمطالب الشعبية الاحتجاجية امام البرلمان امس الاحد فقد شهدت طهران 11 حركة احتجاجية ضد سياسة الإعدامات بحق المعتقلين والوضع المأساوي في البلاد فضلاً عن سياسة التمييز بين المواطنيين.

وكانت مظاهرة نسائية لمدرسات من المرحلتين الابتدائية وماقبل الابتدائية قادمين من المحافظات الشمالية لإيران للمطالبة بتعيينهم بشكل رسمي في مديرية التربية والتعليم.

إضافة إلى مظاهرة أخرى شملت طلاب وخريجي فروع الهندسة المحرومين من العمل في مؤسسات نظام الملالي دون مبرر.

يذكر أن إيران تشهد حالياً موجة قوية من الاحتجاجات والمظاهرات في ظل الانتخابات الرئاسية مادفع نظام الملالي إلى تطبيق سياسة الإعدام بحق المعتقلين في الشوارع على مرأى المواطنين ليبث الرعب والخوف في نفوس من يسعى للمطالبة بحقوقه الإنسانية.

2017/04/24
306 مشاهدات
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: