استمرار حملة التصعيد على مدن وبلدات ريف دمشق وريفها

استهدفت قوات الأسد والميليشيات الموالية لها الاثنين بقصفها المدفعي مدناً وبلدات بريف دمشق المحررة متسببة بوقوع ضحايا وجرحى.

وقال ناشطون ميدانيون، إن قوات الأسد والميليشيات المساندة لها واصلت قصفها المدفعي على بلدة بيت جن لليوم الثالث على التوالي، مستهدفة بقذائف المدفعية الثقيلة والدبابات منطقة الكروم، ما أسفر عن استشهاد شخص وإصابة أربعة آخرين بجروح، إضافة إلى وقوع أضرار مادية كبيرة طالت الأبنية والممتلكات.

وتعرضت الأحياء السكنية في مدينتي دوما وعربين وبلدة حزرما لاستهدافات جوية بالصواريخ الفراغية، وأخرى مدفعية بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة، مخلفة دماراً واسعاً في المناطق المستهدفة.

هذا وقصفت قوات الأسد بأكثر من عشرين صاروخاً من نوع فيل حي القابون الدمشقي، فيما شهد حي جوبر غارات جوية مكثفة. بالتزامن مع اشتباكات عنيفة اندلعت بين المجاهدين من جانب وعصابات الأسد من جانب آخر لتفشل الأخيرة في التقدم تحت ضربات المجاهدين المؤلمة,

منذ يومين
545 مشاهدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: