مجاهدوا ريف حلب يعلنون عن تشكيل "جيش درع الشرقية"...

أعلنت فصائل من الثوار من أبناء المنطقة الشرقية والعاملة في ريف حلب الشمالي، في بيان مصور، عن تشكيل "جيش درع الشرقية" بهدف "السيطرة على المنطقة الشرقية". وأوضح البيان الذي نشر على موقع "يوتيوب"، أن الهدف من تشكيل "درع الشرقية" استعادة السيطرة على دير الزور، الرقة، والحسكة، من تنظيم "داعش" وقوات الأسد ومليشيا "قسد" الانفصالية , ودعت الفصائل في بيانها من أسمتهم "ضباط ومقاتلي أبناء العشائر في المنطقة للانضمام إلى التشكيل الجديد. وسبق أن أعلنت فصائل من الثوار العاملة في ريف حلب الشمالي، في آذار الماضي، تشكيل "المجلس العسكري الموحد لدير الزور" بهدف السيطرة على المدينة وريفها. وإلى الريف الغربي , فقد أعلنت فصائل الثوار عن خسائر جديدة في صفوف قوات الأسد. وأفاد ناشطون، أن دبابة لقوات الأسد من طراز “تي اثنان وسبعون” تم استهدافها من الثوار بصاروخ موجه، ما أدى لمقتل طاقمها، عقب اشتباكات مستمرة بين الجانبين منذ أكثر من يومين، في محاولة لقوات الأسد والميليشيات المساندة لها التقدم في منطقة جبل شويحنة بريف حلب الغربي.. فيما شن طيران الاحتلال الروسي، غارات جوية مكثفة على مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، ما تسبب بوقوع شهداء وجرحى . وقال ناشطون إن طيران الاحتلال استهدف منازل المدنيين بدارة بالصواريخ الفراغية ، ما اسفر عن سقوط اربعة شهداء بينهم أطفال. في غضون ذلك، أغار ذات الطيران على مدينة الأتارب وبلدات المنصورة واورم الكبرى وكفرناها وعين جارة وخان العسل وقبتان الجبل وحور ومنطقة الراشدين بالريف الغربي. أما في الريف الشمالي فتعرضت مدينة عندان وبلدات توأمة ومعارة الأرتيق وشويحنة وحيان لقصف جوي روسي، ترافقت مع قصف مدفعي من قبل قوات الأسد. ما اوقع عشرات الجرحى المدنيين.

منذ يوم
5 مشاهدات
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: