فصائل الثوار تتصدى لقوات الأسد بريف حلب الشمالي وتكبدها خسائر بشرية وعسكرية

جددت قوات الأسد والميليشيات الموالية لها اليوم الخميس هجومها نحو مواقع الثوار بريف حلب الشمالي، وسط قصف جوي وصاروخي مكثف طال عدة بلدات بريف حلب الشمالي.
وقال ناشطون ميدانيون، إن اشتباكات دارت بين قوات الأسد والثوار استخدم فيها الطرفان الأسلحة الثقيلة وقذائف الدبابات وتمكن الثوار من التصدي لهجوم قوات الأسد نحو مواقعها بجبال عندان ومنطقة الخربة وتكبيدها خسائر بشرية وعسكرية.
كما استهدفت فصائل الثوار عدة نقاط تتمركز فيها قوات الأسد شمالي حلب، وأجبرت قوات الأسد للتراجع إلى النقاط التي تقدمت منها.
وشنت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات جوية استهدفت فيها خربة عندان والتلال المطلة عليها وطريق حلب – غازي عينتاب الدولي تمهيداً لتقدم قوات الأسد. حيث تسعى قوات الأسد إلى السيطرة على جبال عندان الاستراتيجية التي ستتمكن بحال السيطرة عليها من محاصرة الثوار ببلدات حريتان وعندان وحيان وغيرها وعزل ريف حلب الشمالي عن الريف الغربي وقطع جميع الطرق الواصلة نحو ريف حلب الشمالي.

2017/04/20
مشاهدة واحدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: