قتلى لقوات الأسد عقب صد الثوار محاولات تقدمها على جبهات ريف حماة الشمالي

صدت فصائل الثوار محاولات قوات الأسد والميليشيات المساندة لها التقدم نحو مدن ريف حماة الشمالي، وكبدتها خسائر بشرية وعسكرية عديدة.

وقال ناشطون ميدانيون، إن قوات الأسد المدعومة بميليشيات طائفية هاجمت مواقع سيطرة الثوار على عدة محاور من جبهة مدينة حلفايا، حيث بدأت هجومها تحت غطاء جوي مكثف استهدف المدينة وما حولها، إضافة إلى قصف مدفعي وصاروخي من مواقع تمركزها المحيط بالمدينة، وحدث عقب ذلك اشتباكات عنيفة بين الطرفين استمرت لساعات طويلة.

وتمكنت خلالها فصائل الثوار من قتل جرح عدد من عناصر الأسد , إضافة إلى تكبيدها خسائر عسكرية ومادية عديدة واغتنام أسلحة وذخائر خفيفة، ما أجبرها على التراجع إلى خطوط الدفاع الخلفية تاركة جثث قتلاها في مناطق الاشتباكات.

وكذلك دارت معارك عنيفة بين الطرفين على جبهة مدينة طيبة اﻹمام، حيث تعرضت المنطقة لقصف جوي ومدفعي وصاروخي مكثف من قبل قوات الأسد والميليشيات الموالية لها في محاولة منها إجبار الثوار على الانسحاب وبالتالي بسط سيطرتها على المدينة، إلا إن فصائل الثوار استطاعت الثبات والتصدي لمحاولاتها الهجومية، إضافة إلى تكبيدها خسائر بالأرواح والعتاد.

هذا واستهدف الثوار بقصف مدفعي وصاروخي مواقع قوات الأسد داخل رحبة خطاب، محققاً إصابات مباشرة بين صفوفها.

2017/04/20
مشاهدة واحدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: