اشتباكات متجددة في درعا و(حزب اللات) يزجّ بالمزيد من عناصره

تمكنت غرفة عمليات (البنيان المرصوص) من تدمير دبابة لقوات الاسد اليوم الأربعاء 19 نيسان/أبريل داخل حي (سجنة) في درعا البلد، وذلك خلال تصدي كتائب الثوار لحملة قوات الاسد على أحياء درعا البلد، فيما استهدفت ما تبقى تحت سيطرة الأسد من حي المنشية بخرطومٍ متفجّرٍ ذي القدرة التدميرية الكبيرة.

وقال ناشطون إن قوات الأسد والميلشيات الموالية له، حاولوا منذ ساعات الصباح الأولى التقدم داخل حي (المنشية) وسط غطاء جوي من قبل الطيران الحربي الروسي الذي شنّ 15 غارة جوية على الأحياء المحررة من درعا البلد، كما ألقت مروحيات الاسد 18 برميلاً متفجراً على الأحياء المحررة.

وأضاف ناشطون أن كتائب الثوار العاملة ضمن غرفة عمليات (البنيان المرصوص) تمكنّت من التصدي لقوات الأسد والميلشيات الموالية له، كما أعلنت غرفة العمليات عن تدمير دبابة لقوات الأسد وقتل مجموعة من ضباط وعناصر للأسد داخل حي (سجنة) المتاخم للمنشية.

و أشارت مصادر إلى أن ميلشيا (حزب اللات) زجت بمقاتلين جدد على جبهات القتال في محافظة درعا وهم من مجموعات الحزب بكل من مدينة (بصر الشام) و بلدة (قرفا)، حيث أن الميلشيا منذ بدأ معارك حي (المنشية) اعتمدت على المقاتلين المحلين ولاسيما الأطفال المجندين في صفوف الميليشيا، وقد نعت قبل أيام أحدهم.

2017/04/19
مشاهدة واحدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: