حملة “تعفيش” منظمة تطال منازل مُهجّري “مضايا”

قامت ميليشيات الاسد أمس الاثنين، باقتحام بلدة مضايا ومداهمة منازلها والقيام بحملة اعتقالات وتعفيش لمنازل جميع من خرجوا ضمن الاتفاق الأخير.
وحول هذا الإجراء، قالت الناشطة “ليندا إبراهيم”: “نحن نتعرض لحملة مداهمات عنيفة ومازال الحصار مستمرا علينا، وأنا استخدم اسما مستعارا لنقل معاناة بلدتي، خوفاً من اعتقالي”.
وأضافت “إبراهيم” : “قامت قوات الأسد باعتقال العديد من أهالي البلدة، ومازال الحصار مستمرا حيث يمنع دخول أو خروج أي أحد من الأهالي من البلدة، ويمنع إدخال أي مواد غذائية أيضا، ومازال الوضع سيئا للغاية”.
إلى ذلك، قامت ما تسمى باللجان الشعبية والمؤيدون من الأهالي الذين كانوا خارج الحصار بالدخول إلى البلدة، وكان من المفترض قيام الأسد بتسوية وضع من بقي حسب اجتماع أقيم في صالة الجامع الكبير في مضايا، وهو الأمر الذي لم يتم حتى اللحظة.

2017/04/18
مشاهدة واحدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: