الثوار يستهدفون اجتماعاً لقوات الأسد في حلب

استهدف الثوار بعد منتصف الليلة الماضية اجتماعاً لقوات الأسد في مدرسة فرح بحي جمعية الزهراء غربي مدينة حلب؛ ماأدى إلى قتلى وجرحى لقواته بينهم ضباط.
وأعلنت “حركة أحرار الشام”, اليوم الإثنين, عن استهداف لواء المدفعية التابع لها بعدة قذائف مدرسة فرح بحي جمعية الزهراء غربي مدينة حلب، بعد رصد تجمع لقوات الأسد ومعرفة وجود اجتماع لضباط من قواته.
ويأتي ذلك بعد ساعات من استهداف الثوار لتجمع لقوات الأسد قرب معمل الأوبري غربي مدينة حلب؛ أدى إلى مقتل 11 عنصراً منها، وإفشال محاولتها مدعومة بالميليشيات الإيرانية بالتقدم .

وفي السياق , أفاد قيادي عسكري من الثوار , مقتل وجرح أكثر من 10 عناصر من “مليشيا قسد " إثر محاولتهم التسلل لقرية بريف حلب الشمالي.
وأوضح القيادي في “الجبهة الشامية”سعد طبية، أن عناصر “قسد” حاولت التسلل ليلاً نحو قرية كلجبرين قرب اعزاز، حيث دارت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة مع الثوار، وسط قصف وتغطية نارية.
وأضاف طبية، أن الاشتباكات استمرت نحو ساعتين، وأسفرت عن مقتل أكثر من 3 “قسد” وإصابة أكثر من 7 آخرين، إضافة لخسائر مادية بالآليات والعربات، فيما لم توجد أي خسائر في صفوف الثوار.

2017/04/17
مشاهدة واحدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: