أربعة شهداء بقصف جوي ومدفعي على دمشق وريفها

استهدفت قواتُ الأسد حيَّ القابون الدمشقي بثلاثة صواريخ أرض أرض قصيرة المدى بالإضافة للعشرات من قذائف الهاون و المدفعية الثقيلة , كما وشن الطيران الحربي سبعَ غاراتٍ جوية على الحي ما أسفر عن ارتقاء ثلاثة شهداء من أبناء حي القابون الدمشقي, وعلى صعيدٍ عسكري مازال المجاهدون يشتبكون مع عصابات الأسد على جبهات حي تشرين الدمشقي, ويشهد الحي معارك متواصلة, والمجاهدون بفصل الله تعالى ثابتون هناك يقارعون الأسد ويثخنون في جنوده المرتزقة الذين أتوا من إيران وأفغانستان ليعودوا مكفنين إلى ذويهم.
وننتقل الآن إلى أخبار الغوطة الشرقية, حيث شنَّ الطيران الحربي يوم أمس اثني عشرةَ غارةً جوية على مدينة دوما ومزارعها المحيطة بها, بالتزامن مع قصفٍ مدفعي مكثف على الأحياء السكنية للمدينة بالإضافة لحرستا, التي شهدت قصفاً هائلاً أدى لارتقاء أربعة شهداء وهم من سكان حزرما, هذا وشهدت مسرابا والطريق الواصل بيتها وبين مديرا غارتين على حده, أدى ذلك لارتقاء أربعةِ شهداء من أهالي مسرابا, كما ودمَّر القصف العنيف مساحاتٍ كبيرة من الممتلكات العامة والخاصة في جميع المناطق المستهدفة, هذا واستهدفت مدفعية الأسد اليوم المنطقة الواقعة بين حزة وعربين بقذائف المدفعية ما أدى لوقوع أضرارٍ مادية.

2017/04/17
11 مشاهدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: