الأسد ما يزال يمتلك سبعمئة طن من المواد الكيماوية:

أكّد العميد المنشقّ زاهر الساكت، والذي كان مسؤولًا في إدارة الحرب الكيماوية في الفرقة الخامسة، أن الأسد مازال يمتلك نحو سبعمئة طن من المواد الكيماوية، وأن الأسد تمكن من خدع المجتمع الدولي بشأن تسليمه للسلاح الكيماوي، في حين قال الساكت: إن الهجوم الأمريكي على مطار الشعيرات لم يؤدِّ إلى تدمير أي من الأسلحة الكيماوية لأنه تم نقلها إلى مطارات أخرى قبيل الضربة، ويذكر أن العميد الساكت قبل انشقاقه من عصابة الأسد تلقّى أوامر من قِبل قائده علي حسن عمار بتنفيذ ثلاث هجمات كيماوية ضد عدد من البلدات في محافظة درعا جنوب سوريا

2017/04/16
مشاهدة واحدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: