دخول عشرات الحافلات لبلدة الفوعة بإدلب تنفيذا لاتفاق “المدن الأربع”

دخلت 96 حافلة والعديد من سيارات الإسعاف إلى بلدة الفوعة الموالية في ريف إدلب الشمالي اليوم، بغية البدء بإجلاء المليشيات الشيعية وعوائلهم تنفيذا لاتفاق “المدن الأربع” الذي أبرمته هيئة التفاوض في “جيش الفتح” مع إيران وقوات الأسد.

وأفادت مصادر محلية أن عشرات السيارات التابعة لمنظمة الأمم المتحدة دخلت من معبر باب الهوى الحدودي لمرافقة الخارجين من بلدتي الفوعة وكفريا، مشيرا إلى أنه يتوقع أن يتم نقل الخارجين إلى مدينة القصير في ريف حمص بدلا من حلب.

في حين تشهد المنطقة المحيطة بالفوعة وكفريا انتشارا كبيرا لعناصر “جيش الفتح”، وسط إغلاق لجميع الطرقات المؤدية إلى البلدتين المواليتين.

وذكر ناشطون أن الأهالي في كفريا والفوعة يقومون بتخريب ممتلكاتهم، كما يقوم عناصر المليشيات بحرق الأسلحة الثقيلة قبل خروجهم من البلدتين حرصا على عدم سيطرة الثوار عليها.

2017/04/13
مشاهدة واحدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: