جونسون: استخدام روسيا لـ”الفيتو” يؤكد أن حجتها خاطئة

أكد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، اليوم الخميس، أن استخدام روسيا لحق النقض “الفيتو” في مجلس الأمن، ضد قرر إدانة الأسد، يؤكد أن حجة روسيا بشأن استخدام الكيميائي في سورية، هي حجة خاطئة.

وقال جونسون، في بيان صدر في لندن إن “هذا الأمر يظهر أن حجة روسيا خاطئة، بالتالي أنا مستاء لرؤية أنّ روسيا عطلّت مرة جديدة مجلس الأمن الدولي، بعد الفيتو الروسي الثامن ضد مشروع قرار حول سورية.

وأضاف أن “المجتمع الدولي كان يبحث عن القول بشكل واضح أن أي استخدام للأسلحة الكيميائية من أي جهة وفي أي مكان هو أمر مرفوض وأن المسؤولين عن ذلك يجب أن يتحملوا النتائج”.

وتابع جونسون، أن روسيا أمام خيار يمكنها مواصلة أن تبقي الأسد المجرم على قيد الحياة، أو تحمّل مسؤولياتها بصفتها قوة عالمية واستخدام نفوذها على النظام لوضع حد لست سنوات من وقف إطلاق النار الذي لم يتم احترامه.

يشار إلى أن مشروع القرار الذي كانت قد تقدمت به بريطانيا وفرنسا الولايات المتحدة الأمريكية، كان بهدف إجراء تحقيق دولي في الهجوم الكيميائي الذي استهدف في الرابع من الشهر الجاري، بلدة خان شيخون في ريف إدلب، وتسبب باستشهاد 87 مدنيا بينهم 31 طفلا.

2017/04/13
مشاهدة واحدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: