الثوار يصدون هجوما لقوات الأسد شرقي دمشق

شنت قوات الأسد هجوما جديدا على جبهة منطقة البعلة في حي القابون الدمشقي من المحور الغربي لمدينة حرستا بريف دمشق، إلا أن الثوار تصدوا لها وأجبروها على التراجع، في حين تعرضت منازل المدنيين ومناطق الاشتباك في القابون لعدة غارات من قبل الطيران الحربي.

كما قصفت قوات الأسد اليوم الثلاثاء، حي القابون بـ3 صواريخ أرض – أرض وعشرات القذائف الصاروخية والمدفعية، ما أوقع عددا من الشهداء والإصابات في صفوف المدنيين.

كما قامت قوات الأسد بحرق بعض منازل المدنيين الواقعة خلف مبنى الوسائل التعليمية في حي برزة شرقي العاصمة دمشق والتي كانت سيطرت عليها مؤخرا.

وكان الثوار قد تمكنوا أمس، من تدمير آلية عسكرية وقتل وجرح عدد من عناصر قوات الأسد خلال اشتباكات على محور شارع الحافظ في حي برزة.

من جهة أخرى، أفاد ناشطون أن قوات الأسد تقوم بتحصين الجدران الخارجية لفرع فلسطين بالعاصمة دمشق بإضافة جدران إسمنتية ووضع المزيد من الحواجز الحديدية عند مدخل الفرع.

أما في ريف دمشق، فقد تمكن الثوار من تدمير رشاش ثقيل لقوات الأسد وقتل عدد من عناصرها على جبهة بلدة الميدعاني في الغوطة الشرقية بصاروخ موجه، وسط تحليق مكثف للطيران الحربي وطيران الاستطلاع.

2017/04/11
مشاهدة واحدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: