قصف استهدف بلدة “بقين” واشتباكات بين الثوار وقوات الأسد جنوب دمشق

قصفت قوات الأسد اليوم الجمعة من مواقعها في حاجزي عبد المجيد والعسلي في محيط بلدتي مضايا وبقين بالغوطة الغربية أحياء بلدة بقين بالرشاشات الثقيلة فاستهدفت مدرسة تؤوي نازحين أسفرت عن سقوط جرحى مدنيين وأضرار مادية، وتواجه البلدة نقصا في الأدوية والمعدات الطبية جراء الحصار المفروض من قبل الأسد ومليشيا حزب اللات.

من جانب آخر اندلعت اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد على أطراف حي مخيم اليرموك جنوب العاصمة تخللها قصف بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة على الحي.

وفي ذات السياق دخل وفد الهلال الأحمر السوري للمرة الأولى بعد خروج الثوار من منطقة وادي بردى لقرية دير قانون في الغوطة الغربية بهدف توزبع مساعدات إنسانية لأهالي المنطقة .
#منقول

2017/02/10
لا يوجد مشاهدات
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: