الأمم المتحدة تطلب هدنة شاملة في سورية لمدة اثنان وسبعون ساعة

طلبت الأمم المتحدة من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وإيران وتركيا الاتفاق على هدنة شاملة في سورية ، لمدة اثنان وسبعون ساعة، بهدف إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة والتي يصعب الوصول إليها. وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية يان إيغلاند، في مؤتمر صحفي، اليوم، “لقد طلبنا اليوم عدداً من الأمور من مجموعة الدعم الدولية لسورية، بما فيها الجهات الضامنة لمسار أستانة…نريد الضوء الأخضر لخطة نيسان ــ أيار التي يفترض أن تؤمن الوصول إلى أكثر من مليون محاصر”. وأضاف إيغلاند “نريد اثنان وسبعين ساعة وقف إطلاق نار لمساعدة المدنيين الموجودين على خطوط النار، نريد اثنان وسبعين ساعة هدنة في الغوطة الشرقية – التي يقطنها نحو أربعمئة ألف محاصر- في أسرع وقت ممكن”. من جهة أخرى، رحب إيغلاند بالاهتمام الأمريكي بالوضع السوري، وخاصة بالهجوم الكيماوي الذي شنه الأسد الثلاثاء ضد المدنيين في مدينة خان شيخون بريف إدلب، والذي راح ضحيته نحو مئة شهيد، معظمهم من الأطفال، وأربعمئة مصاب.
ودعا إيغلاند الولايات المتحدة وروسيا إلى بذل المزيد من الجهود من أجل التوصل إلى حل سياسي ينهي الأزمة السورية، التي دخلت عامها السابع

2017/04/06
مشاهدة واحدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: