شهيد وجرحى مدنيون بقصف مدفعي لقوات الأسد على الغوطة الشرقية بريف دمشق

استشهد مدني وأصيب آخرون بجروح، إثر قصف مدفعي لقوات الأسد على مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق، بحسب الدفاع المدني وناشطين. وقال ناشطون إن مدنياً استشهد وجرح أربعة عشر آخرون، جلهم نساء وأطفال، جراء سقوط قذائف مدفعية على مدينة سقبا من مقرات قوات الأسد المحيطة بها، حيث نقل المصابون إلى نقاط طبية قريبة. وقال الدفاع المدني، إن أطراف بلدة حزرما في منطقة المرج تعرضت لقصف مدفعي، أوضح ناشطون أنه من مقرات قوات الأسد في مطار مرج السلطان العسكري، ما أدى لجرح المدنيين، لم يحدد عددهم، والذين نقلوا إلى المراكز الطبية القريبة. وتحاول قوات الأسد منذ عدة أشهر اقتحام ما تبقى من بلدات منطقة المرج، التي تعتبر المصدر الغذائي الرئيسي لأهالي منطقة الغوطة الشرقية، ومدخلاً لتضييق الخناق على مدينة دوما، أبرز المدن التي تسيطر عليها الفصائل في ريف دمشق. وأضاف الدفاع المدني أن مدينة عربين وبلدتي جسرين والزريقية، تعرضوا لقصف مماثل، فيما أفاد ناشطون بسقوط قذائف هاون على مدينة سقبا وبلدتي أوتايا وحوش الصالحية من مقرات قوات الأسد المحيطة، دون تسجيل إصابات.

2017/04/02
مشاهدتين
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: