جيش الإسلام يؤكد استعداده للمشاركة في معركة "ياعباد الله اثبتوا"

صرح الناطق باسم هيئة الاركان في جيش الإسلام حمزة بيرقدار باستعداد جيش الإسلام الكامل للمشاركة في معركة يا عباد الله اثبتو التي اعلنتها فصائل في الغوطة الشرقية يوم الأحد.

وكان بيرقدار قد أعلن عبر سلسلة تغريدات نشرت عبر صفحاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي وقد كان بيرقدار قد افتتح تغريداته بتوجيه مباركة لفيلق الرحمن وأحرار الشام بما "تحقق فتح ونصر قرت له عيون السوريين والمسلمين في شتى بقاع الأرض في عمق دمشق" وأكد بيرقدار على أهمية المعارك في القابون وجوبر وأكد بيرقدار على ضعف وتشتت عصابة الأسد وأشار إلى أن صمودها كان بسبب دعم هذا الدول، وأضاف بيرقدار "جيش الإسلام إذ يبارك هذه المعركة ليؤكد استعداده لمؤازرة إخوانه بكل ما يملك من قوة وعتاد، ولو علمنا سابقا بهذه المعركة لما تخلفنا عنها أبدا ورغم ذلك فإننا نكرر جاهزيتنا الكاملة للزج بكل ثقلنا في المعارك الدائرة الآن في جوبر ونتواصل مع إخواننا هناك لتنسيق العمل و إرسال المؤزرات"
كما وقد أكد بيرقدار على أهمية هذا العمل العسكري وأثره من ناحية خطورته على الأسد ومن ناحية تخفيفه عن باقي جيهات الغوطة وكونه يمثل ضرباً لرأس الأفعى في دمشق، كما وأضاف بيرقدار أن جيش الإسلام قام بإرسال المؤازرات ودعم جبهة القابون لمؤازرة معركة يا عباد الله اثبتوا.
ويذكر أن عدد من فصائل الغوطة كانت قد أطلقت يوم السبت معركة استهدفت حي جوبر وكراجات العباسيين والمنطقة الصناعية في القابون وقد حققت تقدماً خلال فترة قصيرة مما سبب تخبطاً كبيراً في صفوف قوات الأسد.

2017/03/21
204 مشاهدات
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: