مقتل قائد ميليشيا “لواء الإمام الحسين في سوريا”

لقي قائد ميليشيا لواء “الإمام الحسين” في دمشق، أمجد البهادلي، مصرعه وهو على رأس عمله العسكري في سوريا.
وقالت مواقع إعلامية عراقية موالية للواء، إن الحسين أصيب بجلطة دماغية في رأسه، بينما قالت حسابات أخرى، أنه قتل خلال المعارك بسوريا.
وكان البهادلي أول من زار مقام السيدة سكينة في مدينة داريا في الغوطة الغربية، عقب أقل من أسبوع على بدء اتفاق تفريغها من سكانها في آب الماضي,
ونُشرت صورٌ له مع عدد من عناصر اللواء، إضافة إلى جنود في قوات الأسد، قرب المقام المدمر في مدينة داريا،
وتنتشر أكثر من 36 مليشيا طائفية، من جنسيات عراقية وإيرانية ولبنانية وأفغانية على الأراضي السورية وتشارك قوات الاسد في معاركه ضد الثوار، فضلاً عن ارتكابها مجازر بحق المدنيين بحلب وريف دمشق.
ويقدر عدد قتلى الميليشيات الطائفية في سوريا، بحسب طهران بنحو 2100 قتيل منذ تدخلها بسوريا مع الأسد.

منذ ساعة
مشاهدتين
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: