كازاخستان تعلن عن استعدادها لعقد جولة جديدة من أستانا.

جددت الحكومة الكازاخية استعدادها لمواصلة تقديم منصة "أستانا" لإجراء المفاوضات السورية، لكنها أقرت بأنها لا تضمن مشاركة الوفد الثوري في الجولات القادمة من التفاوض.
وقال "عاقل بك كمال الدينوف" نائب وزير خارجية كازاخستان، اليوم: إن بلاده مستعدة لاستضافة المفاوضات السورية حتى التوصل إلى هدنة مستقرة وإطلاق العملية السياسية.
وتابع أن منصة "أستانا" مقبولة من جميع الأطراف. وتابع قائلاً: "إنها تقدم الظروف المثالية لتستمر المفاوضات على هذا المسار بنجاح للتوصل إلى نتائج ملموسة ونقلة نوعية".
وفي الوقت نفسه قال الدبلوماسي الكازاخي إنه لا يمكن لأحد أن يكفل حضور الوفد المفاوض للجولة القادمة من المفاوضات المقررة في 3- 4 مايو/أيار المقبل.
وأوضح أن "كل شيء يتعلق بتطورات الوضع الميداني"، مؤكداً في الوقت ذاته أن الدول الراعية للمفاوضات ستواصل جهودها لتشجيع المعارضة على خوض الجولة القادمة من المفاوضات.
يشار إلى أن وفد المعارضة السورية لم يحضر الجولة الأخيرة من مفاوضات "أستانا" التي عقدت يومي 14 و15 مارس/ آذار الحالي.

منذ 5 ساعات
مشاهدة واحدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: