"حزب اللات" يؤخر وصول المساعدات إلى مضايا بريف دمشق

فاد ناشطون، اليوم الأربعاء، أن ميليشيا "حزب اللات" اللبناني المتمركزة في محيط بلدة مضايا المحاصرة ، أخّرت وصول نصف عدد قافلة المساعدات إلى البلدة المقدمة من الأمم المتحدة.

وأوضح الناشطون المقيمون في مدينتي مضايا والزبداني، على صفحتهم في "فيسبوك"، أن عملية إفراغ شاحنات المساعدات، لم تنتهِ بعد، بسبب تأخير ميليشيا "حزب اللات" اللبناني، دخول 23 شاحنة من أصل 57، حتى فجر اليوم، دون معرفة الأسباب.

وأكّد الناشطون، أن 57 شاحنة مقدمة من الأمم المتحدة دخلت كلها إلى البلدة عن طريق "الهلال الأحمر السوري"، ويجري إفراغها الآن، فيما أفاد ناشطون آخرون من إدلب، أن 18 شاحنة مماثلة، دخلت إلى بلدتي كفريا والفوعة .

وكانت شاحنتان محملتان بالمساعدات الطبية دخلتا، أمس الثلاثاء،إلى بلدتي كفريا والفوعة، فيما دخلت أربع شاحنات مماثلة إلى بلدتي مضايا وبقين، بانتظار دخول باقي الشاحنات إلى ذات البلدات،

وتحاصر قوات النظام وميليشيا "حزب اللات" اللبناني، بلدتي مضايا وبقين منذ أكثر من سنة ونصف، مانعين دخول المواد الغذائية والطبية والمحروقات، ما أدى لوفاة عشرات المدنيين، نتيجة ظهور حالات سوء تغذية شديدة، وانتشار الأمراض، كما زرعت قوات الأسد آلاف الألغام في محيط البلدتين، أسفر انفجار عدد منها عن وقوع ضحايا.

يشار إلى أن مدينة الزبداني وبلدة مضايا المجاورة، تشهدا هدنةً توصلت إليها "حركة أحرار الشام الإسلامية" مع المفاوض الإيراني في أيلول عام 2015، بالتوازي مع هدنة في بلدتي "كفريا والفوعة" اللتين تسيطر عليهما قبل الأسد , وذلك بعد حملة عسكرية كبيرة شنتها الأخيرة على الزبداني.

2017/03/15
مشاهدة واحدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: