أكثر من عشرة آلاف طفل يقاتلون ضمن ميليشيا الحوثي في اليمن.

كشفت ندوة عُقدت اليوم الاثنين بمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف بسويسرا، أن عدد الأطفال اليمنيين الذين جندتهم مليشيا الحوثي بلغ أكثر من عشرة آلاف، وذكرت أن معظم الأطفال المجندين أُخذوا من المدارس، ومعظمهم دون علم عائلاتهم.
وقال محمد عسكر نائب وزير حقوق الإنسان اليمني إن أبرز الانتهاكات التي ترتكبها مليشيا الحوثي بحق الطفولة في اليمن تتمثل في تجنيد الأطفال، والزج بهم في جبهات القتال.
ويرجع محللون يمنيون أسباب لجوء مليشيا الحوثي للزج بالأطفال في الحرب إلى نقص أعداد المجندين والمسلحين المدربين، بعد مقتل الكثيرين في الجبهات، وامتناع أعداد أخرى كبيرة عن المشاركة في الحرب.
وكان تقرير أصدرته الأمم المتحدة قد أدان ميليشيات الحوثي بممارسة تجنيد واسع للأطفال والدفع بهم إلى جبهات القتال، مشيرا إلى زيادة عدد الأطفال المجندين في اليمن بنحو 5 أضعاف مقارنة بعام 2014.

2017/03/15
مشاهدة واحدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: