وفد الثورة لن يذهب إلى أستانة والسبب...

صرح المتحدث الرسمي باسم وفد الثورة المفاوض أنهم لن يشاركوا في محادثات أستانة المقبلة بسبب عدم تنفيذ أي من الوعود التي قطعها الروس والضامنون للاتقاف في إيقاف العمليات العسكرية على المدنيين.
وقال أبو زيد: إن ‏جرائم قوات الاسد وإيران وعمليات القصف الجوي لطائرات روسيا ورعايتها لعمليات تهجير عرقي آخرها في حي الوعر أعدم كليًّا فرص مشاركتهم في الأستانة.
الجدير بالذكر أن عمليّة التهجير هذه هي الثانية من نوعها منذ إعلان اتفاق وقف إطلاق النار بين موسكو وأنقرة؛ حيث سبقها تهجير مماثل في منطقة وادي بردى قرب دمشق عقب حصار وقصف وهجوم برّي شرس على المنطقة.
وكان الوفد المفاوض قد اشترط، أمس الأول، عدة شروط للمشاركة في "أستانة-3" على رأسها: الالتزام بوقف إطلاق النار، وتأجيل موعد المحادثات، وإيقاف التهجير القسري والتغيير الديمغرافي في حي الوعر وغيره من المناطق، واستكمال مناقشة وثيقة آليات وقف إطلاق النار التي كان متفقًا عليها في أنقرة.

منذ يومين
12 مشاهدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: