الحكومة الإيرانية تصرح بمقتل 2100 من عناصرها.

قالت مصادر أن مدينة "قم" الإيرانية قد شهدت يوم أمس جنازة دفن 6 عناصر من الميليشيات الشعيعية التي تقاتل بجانب قوات الأسد منذ أعوام، وبحسب وكالة "تسنيم" الإيرانية للأنباء، إلى دفن 3 عناصر من ميليشيا "فاطميون" الأفغانية، و3 من ميليشيا "زينبيون" الباكستانية التابعتين لحرس الثورة الإيراني، في مدينة قم.
وقد تزامنت المراسم مع اعتراف الحكومة الإيرانية بمقتل 2100 مقاتلاً في أماكن متفرقة من بينها سوريا والعراق، إلا أن المعارضة الإيرانية قد أكدت العدد الحقيقي أكبر من ذلك بكثير، حيث تحدّثت عن مقتل ما يزيد على عشرة آلاف عنصر من تلك الميليشيات باﻹضافة إلى الحرس الثوري اﻹيراني منهم 46 ضابطًا إيرانيًّا في سوريا وحدها.
ويشار إلى أن إيران قد خسرت العديد من الضباط من ذوي الرتبة الرفيعة في سوريا خلال أدائهم مهام عسكرية واستشارية منذ العام 2011 وحتى اللحظة.

2017/03/09
مشاهدة واحدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: