رئيس الحومة التركية: "تركيا لن تكمل المسير إلى الرقة برفقة ميليشيا إرهابية".

نفى رئيس الحكومة التركي بن علي يلدرم أن تكون بلاده تلقت ردًّا رسميًّا من واشنطن حول الخطة التي قدمتها أنقرة الخاصة بالسيطرة على مدينة الرقة وإخراج تنظيم داعش منها، مشيرًا إلى أن كل ما يتم تداوله حول هذه المسألة شائعات لا أكثر.
وأكد يلدرم أن "تركيا لن تشارك في أية عملية عسكرية محتملة في الرقة، في حال مشاركة التنظيمات الإرهابية فيها، وأية حملة عسكرية على منبج في الظروف الحالية ودون تنسيق مع الولايات المتحدة وروسيا لن تسفر عن نتيجة، بل تزيد من تعقيد الوضع هناك".
وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أكدت في وقت سابق أن عملية السيطرة على الرقة ستتم بمشاركة "ميليشيات سوريا الديمقراطية" التي تشكل وحدات الحماية الكردية (YPG) غالبيتها، معتبرةً أنه لا يوجد ما يستدعي تغيير الخطة.
ويذكر أن ميليشيات سوريا الديموقراطية قد قامت خلال الأسبوع الماضي بتسليم عدد من القرى لقوات الأسد وفقا لاتفاق توسطت فيه روسيا، حيث شمل الاتفاق نحو خمس قرى واقعة على خط المواجهة مع قوات "درع الفرات" المدعومة من تركيا.

2017/03/07
مشاهدة واحدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: