أورد مركز بيو الأمريكي المختص بالإحصائيات إحصائيةً بعدد المسمين في أذربيجان, حيث قال إن 99.2% من سكان أذربيجان هم مسلمون، و قبل وصول الإسلام كان السكان على الديانة المجوسية والنصرانية تحت الحكم الساساني، وكان وصول الإسلام ممثلاً في إرسال الحملات إليها في عهد عمر بن الخطاب ، فكانت الحملة الأولى بقيادة عتبة بن فرقد ، وعقد المسلمون صلحاً مع (المرزيان ) حاكم المنطقة ، ثم وصل إليهم حذيفة بن يمان في حملة فتحت أربيل صلحاً ، وغزاهم المغيرة بن شعبة ، والأشعت بن قيس وسراقة بن عمر الذي فتح (باب الأبواب ) دريند وتولى أمرها فرقد السلمي . وبدأ الانتشار الفعلي للإسلام بعد ذلك ، خصوصاً بعد أن عمل الأشعت

2017/06/28
85 مشاهدة

  دأب أعداء الإسلام منذ ظهوره على محاربته والعمل على تحجيمه بالقوة إن تمكنوا، وإلاَّ بالمكر والخديعة، ومن جملة أساليبهم الماكرة ووسائلهم الخادعة في صراعهم مع أمة الإسلام لُبْسُ الحق بالباطل، بهدف تفريغ الإسلام من محتواه فلُبْسُ الحق بالباطل مسلك شيطاني خبيث يهدف إلى إظهار الباطل وترويجه في صورة الحق، والشر في صورة الخير، حتى يُوهم أنه يريد الرشاد والهداية وهو لا يريد إلا الإفساد والضلالة، ذلك أن أهل الباطل يعلمون جليًّا أن صورة باطلهم قبيحة فكان لا بد من خلطه وستره بغلاف خدَّاع من الحق بحيث يختلط الحق بالباطل، فيُقبل الناس على الباطل ظنا منهم أنه خير وحق يؤجرون عليه، وهو في حقيقته شر وباطل يؤثمون عليه، كل ذلك بهدف رَدِّ الناس

2017/06/21
6 مشاهدات
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام:

  مازالت حملات التنصير في أفريقيا في أوج نشاطها, حيث أن الركون الذي أصاب الدعاة المسلمين قد أجج ذلك وأدى لقبول السكان بالمغريات المادية في مقابل تخليهم عن دين الإسلام, والذي لايغذي روح الإنسان سواه, ومع هذا المنعطف نستذكر اليوم كيف وضعت الدول الغربية ثقلها منذ عقود لتنصير القارة الأفريقية وتحويلها إلى قارة مسيحية مستغلةً ضعف الدعوة الإسلامية هناك, وليس ذلك فقط بل إنها غبَّت من خيرات الشعب الفقير الذي لايعرف التقنيات الحديثة في استخراج ثرواته الباطنية, فسرقتها منه, وكانت تشاد في مقدمة الدول التي نالت اهتمامًا كبيرًا من المنظمات التنصيرية؛ باعتبار موقعها الاستراتيجي بالنسبة للقارة، وما تحويه أرضُها من بترول وذهب، فقد دخلت تشاد الآن عصرَ البترول والذهب، وهي

2017/06/19
77 مشاهدة

  في إطار الجهود الدعوية لنشر الإسلام, استوقفتنا اليوم إحدى أبرز المؤسسات الخيرية نشاطاً في أفريقيا, وهي مؤسسة "نماء" الخيرية حيث تنشر نور الإسلام وسط ظلام الوثنية المنتشر في أفريقيا, وسنلقي الضوءَ على صبرِهم وجَلَدِهم وإصرارِهم على تحمُّل الصعاب في سبيل نشر الدين وتطهيرِ أفريقيا من الوثنية وأيِّ ديانة غير الإسلام، وأولى القصصِ كانت في منطقة بشمال دولةِ غانا، وإليكم القصة كما سردها الداعية: في إحدى قرى "هو" جنوب دولة غانا ، ذهبنا: أنا وباقي الإخوةِ الدعاة بمؤسسة نماء الخيرية للدعوة في سبيل الله، وتكلَّمنا مع السكان المحلِّيين وبُحَّت أصواتُنا، ولكن كان ردُّهم: سوف نفكِّر فيما قلتم، وتعالوا إلينا مرةً أخرى". وأكمل الداعيةُ: "خرجتُ أنا والإخوة وكنتُ حزينًا لما حدث، وعندما خرجنا

2017/06/18
16 مشاهدة

  اعتقلت السلطات في ميانمار 3 مسلمين مساء يوم الجمعة في الثالث من شهر حزيران، على خلفية اتهامهم بتنظيم صلاة الجماعة في شهر رمضان، أمام مدرسة إسلامية مغلقة بالعاصمة التجارية للبلاد يانغون، بحسب وسائل إعلام محلية. ونقل موقع إذاعة “آسيا الحرة” عن مصدر محلي في إقليم يانغون، لم يكشف عن هويته، أن السلطاتِ الأمنيةَ حذّرت المسلمين من تأدية الصلاة في الشوارع العامة. وألقت السلطات في يانغون القبض على الرجل المسؤول عن تنظيم الصلاة خارج إحدى المدارس الإسلامية المغلقة في الإقليم، إضافة إلى اثنين آخرين، على خلفية حشد نحو 50 مسلماً لتأدية الصلاة في مكان عام دون الحصول على تصريح...وبحسب المصدر ذاته، تم اعتقال المسلمين بموجب المادة 133 من القانون الجنائي في ميانمار، والذي

2017/06/17
15 مشاهدة

  بعد أن استلم الملالي وساستهم حكم إيران, بدأت موجةٌ من الإدمان تنتشر بين الناس بعد أن كان انتشاره مقتصراً على أماكن معينة, لكنَّ نظام الحكم الفاسد أجج انتشار المخدرات بين جميع فئات المجتمع الإيراني, فبدأنا نشاهد المسكرات بين يدي النساء والأطفال والشبان والرجال, واليوم لا يخفي على أحد أن أزمات إيران الاجتماعية كلها ناتجة عن فساد حكم الملالي وسياستهم الاختلاسية والمعادية للبشرية قرابة 4عقود مضت, وظاهرة الإدمان البغيضة تشكل إحدى أكثر الصفحات المشينة لهذا الحكم اللاإنساني وسط انتشار واسعٍ لتعاطي المخدرات خاصة بين الأطفال والتلاميذ, لاسيما الأطفال الذين يقطنون العشوائيات في المدن, حيث هناك علاقةٌ مباشرةٌ بين فقرهم وبؤسهم وتفشي الإدمان. وقد تم توسيع أبعاد هذه الظاهرة

2017/06/16
7 مشاهدات

  لا نجد في الخارطة كلها من عانى مثل ماعاناه الشعب السوري من قمع الآلة الأسدية, لكنّ الحقيقة أن هناك ماهو مماثل لقمع الأسد ..فإذا كان البعض يبكي الأندلس ولو بعد خمسمئةِ سنة من رحيل الفردوس المفقود من ظلال الإسلام، وإن كان هناك من يقاتل لتحرير القدس وفلسطين وسورية من وطأة الاحتلال، وإن كان هناك من مات شهيدًا في سبيل الله وما يزال، فهناك نكبة من نوعٍ آخر, لا أحد يلقي لها بالاً، وكأن العالم تنكَّر لها. إنها "تركستان- الشرقية" أو أقاليم غرب الصين والتي ضمتها الأخيرة سنة 1949.. هذه الأقاليم التي عانت من تغيير ديموغرافي وقمع رهيب، للحريات الدينية لسكانها المسلمين، تحت سياسة التمكين للبوذية والاشتراكية عن طريق عدة قرارات عنصرية،

2017/06/09
7 مشاهدات

  كشف رئيس تجمع "مسلمون أوروبيون" عبد الله منصور، أن الخطاب الإسلامي الوسطي المعتدل، هو السمة البارزة لمسلمي أوروبا، وأن ما يظهر من أعمال عنف وتطرف وإرهاب بين الفينة والأخرى هو نشاز ولا يعبر عن الصورة الحقيقية للمسلمين. وقالت وكالة قدس برس عبر لقاءٍ مع منصور إن"وضع المسلمين في أوروبا عامة تحت السيطرة، والوضع عامة ليس بالسوء الذي عمدت بعض وسائل الإعلام في الشرق الأوسط على تضخيمه كما لو أنه هو الأصل أوأن الوسطية والاعتدال هي النشاز"!!. وأضاف: أن"السمة الغالبة هي أن المسلمين في أوروبا يلتزمون بالقوانين الأوروبية، طبعاً هذا لا ينفي أن هناك من يخالف هذه القوانين من المسلمين أو من يرتكبوا عنفا". وذكر منصور أن "مسلمي أوروبا"، وهو الاسم الجديد

2017/06/05
3 مشاهدات

  في تقريرنا لهذا اليوم نوثق جرائم الحشد الشعبي والجيش العراقي في الموصل بحق السنة, وما لم تتناقله وكالاتُ الأنباء لسياساتهم الخبيثة ضد الإسلام والمسلمين, والموصل هي مركز محافظة نينوى وثاني أكبر مدينة في العراق السُنية الواقعة شمالي بغداد, وقبل أن نتطرق لوضع المسلمين في الموصل أو العراق بشكلٍ عام علينا أن نبين بعض الحقائق, فمن المعلوم لدى الجميع أن الحشد الشعبي في العراق له مصداقية عالمية لاينكرها أحد, لكن الحقيقة أن الحشد ماهو إلا أداةٌ إيرانية أرادت من خلالها إيرانُ تنفيذَ مشروع الهلالِ الشيعي الطائفي, حيث أن هدف هذا المشروع هو إبادة السنة وتشييع المنطقة دون وازع أو رادع, والحجة الواهية في تنفيذهم لمخططاتهم هو "داعش" هذا التنظيم

2017/05/30
5 مشاهدات