كوسوفو.. تحررت من "صربيا" لكن المتطرفين يؤذون مساجدها

مع انتشار موجة الـ "إسلاموفوبيا" في أوروبا, اعتدى متطرفون يوم الأربعاء في 2/8/2017م على مسجدين في كوسوفو, وهما مسجدا "السلطان محمد الفاتح" و"يشار باشا" الَّذين يقعان في العاصمة الكوسوفية بريشتينا
وقال بيان صادر عن الاتحاد الإسلامي الكوسوفي: إن متطرفين مجهولين قاموا بإلحاق أضرار بلوحات المسجدين المذكورين من خلال رسم جرافيتي عليها.
وأضاف البيان أن المسجدين كانا قد رُمما من قبل وكالة التعاون والتنسيق التركية في وقت سابق، وأن الاعتداء يمثل إهانة للوكالة التركية.,..ووصف البيان الاعتداء بـ"القبيح وغير المقبول، وبأنه عمل حقير وضار ويشجع على الكراهية وعدم التسامح تجاه الشعب التركي الصديق الذي لم يتوانَ أبدًا عن دعمه لشعب كوسوفو". ,..ودعا البيان للقبض على الفاعلين في أقرب وقت وتسليمهم للعدالة.,..من جهة ثانية، أعلنت الشرطة الكوسوفية أنه "ليس لديها علم بالاعتداء الأخير".
وفي سياق متصل، تعرضت كلية علوم فقه اللغة بالعاصمة بريشتينا لاعتداء مماثل قبل يومٍ من الاعتداء على المسجدين,..وكتب مجهولون معارضون لإنشاء مسجد بريشتينا المركزي الذي يُخطط لإنشائه منذ 2012 بتمويلٍ من قبل وقف الديانة التركي على جدران الكلية عباراتِ تهديدٍ ضد الرئيس الكوسوفي هاشم تاجي، ورئيس بلدية بريشتينا شبيند أحمدي، ورئيس الاتحاد الإسلامي الكوسوفي نعيم تيرنافا....
يذكر أن جمهورية كوسوفو تقع في الجهة الجنوبية الشرقية من أوروبا وهي إحدى الدول المسلمة التي يصل عدد المسلمين فيها إلى مايقرب من 95% من إجمالي عدد سكانها، وهي تنتمي لدول البلقان المنطقة التي سميت بهذا الاسم نسباً الى سلسلة جبال البلقان الواقعة في المنطقة الجنوبية الشرقية للقارة الأوروبية، والتي تحمل في معناها "الجبال المنحدرة المغطاة بالنباتات"، وبالرغم من كونها منطقة حضارية ذات ثقافات متعددة إلا أنها تلقى العديد من الصراعات لتقسيمها مما جعلها تفقد الاستقرار والاتحاد حال معظم الدول الأوروبية الكبيرة، وظلت كوسوفو لفترات طويلة تحت حكم دولة صربيا حتى حصلت على استقلالها في السابع عشر من فبراير لعام 2008 ميلاديا وتم الاعتراف بها جزئياً من قبل 108 دول، بينما كل من روسيا وصربيا يعتبرون من أشد المعارضين لحصولها على الاستقلال بالرغم من اعتراف 54 دولة من دول الأمم المتحدة كونها دولة مستقلة، ويتصف علم الدولة باللون الأزرق الذي يوجد في وسطة رسم يوضح الشكل الحدودي للدولة ويعلوه ست نجوم.

مؤسسة نداء الإسلام الإعلامية - إعداد أمجد عبد الرحمن

2017/08/05
119 مشاهدة
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: