يا شباب.....الأمة تنتظركم

أنَّ أممَ الكفر تكالبت علينا، وحشدوا وسخرُّوا كلَّ إمكانياتهم لوأدِ يقظة يرونها في أمتنا .. وإنَّ عليكم مسؤوليةً كبرى، ومهمَّةً عظيمة، تحتاج منَّا إلى شدِّ معاقد الأُزُر، وعصب كلِّ جبين ..

يا شباب .. ثقوا بالله عز وجل أنَّه ناصر دينه، ومعزُّ أوليائه، فكونوا على قدر المهمَّة والمسؤولية ..

يا شباب .. "الأحداث الدائرة في الأمة عظيمة وضخمة .. والكيد العالمي والمؤامرات أكبر من قدرة الأمة على تلافيها وتجنبها، ولولا أمران لمتنا كمدًا ويأسًا.
الأول: يقيننا بالنصر القادم الذي أنبأنا به الله تعالى في كتابه الكريم، ورسوله صلى الله عليه وسلم في سنته الشريفة.
الأمر الآخر: الصحوة التي تعيشها الأمة من قرابة خمسين سنة، والتي أثمرت الربيع العربي الجليل .. والتي ستختتم بخاتمة الحسنى .. والصلاة في المسجد الأقصى عمَّا قريب إن شاء الله تعالى" *.

يا شباب ..

رغم وعورة الطريق ورغم العقبات، ورغم المحن التي تعصف بأمتنا مادام معنا إيمانٌ راسخٌ، ومادامت لنا همَّةٌ تطاول السَّماء، وعلى جبيننا قَسَمات العزم، وبين الحنايا والضُّلوع أنفةٌ وإباء أن تتقهقر أمتنا إلى الوراء سيمكِّننا الله بعونه ..
استعينوا بالله، ولا تحزنوا: (إنَّ اللهَ معنا).
ومن يتهيَّب صعودَ الجبال ... يعشْ أبد الدهر بين الحفر
سنصعد لبلوغ القمم، لنصنع مجدًا لأمتنا، لتعود لأمتنا مكانتها وعزَّتها ..

أبشري يا أمَّتي ..

ولستُ بخالعٍ سيفي ودرعي = ولست بتاركٍ قلمي وحبري = إلى أن يخلع الليلَ النهارُ
سيعود لأمتنا سؤددها بالعلم والإيمان، بالسيف والبيان، بأقلامٍ عاديات، وكُتُبٍ موريات، وخيلٍ مغيرات لنعمرَ الأرض .. فلتكتبْ اسمَك في سجلات صنَّاع التَّاريخ فاخترْ لنفسك ثغرًا ترابط عليه إلى أن تلقى ربك بصحيفة بيضاء.

حيِّ الشَّبابَ العاملين *** خير الكتائب أجمعينْ
مَنْ شيَّدوا صرحَ الرشا *** د ليرفعوا لله الدينْ
مَنْ قد أبوا إلا الصلاحَ *** فديتهم من مُصلحينْ
لا يعملون لغايةٍ *** إلا فلاح المسلمينْ
جاؤوا الملا برسالةٍ *** بيضاء من وحي الأمينْ
ودَعَوا إلى السَّير القو *** يمِ على غرارِ السالفينْ
قسمًا لهم مجدٌ أغر *** فاقَ مجدَ الخالدينْ
ومشى الرِّكابُ بذكرهم *** ندًا على مرِّ السِّنينْ
يا شامُ يا تاجَ البلادِ *** ودرَّة العرش المكينْ
هذا الرِّداءُ من التكا *** سل والخمولِ ستخلعينْ
إنْ كلَّ عزمٌ للشيوخِ *** وبالنَّجاح لهم ندينْ
لا تجزعي أو تيأسي *** عزمُ الشبيبة لا يلينْ
يا فتيةَ الإرشاد جُندَ *** المجدِ مصباحَ اليقينْ
يا فخرَ مَنْ حمل المشاعل *** للهدى في العالمينْ
سيروا إلى العلياء لا فرَّ *** تْ عيونُ الحاسدينْ
والله جلَّ يمدُّكم *** بالعونِ والنَّصرِ المبينْ

2017/04/12
5 مشاهدات
عاجل
لمتابعة أخبار نداء الإسلام: